سوق السيارات المصري و اسعار السيارات

بواسطة : Mohab Alaa التاريخ: 2020-07-06 13:33:14

شاهد سوق السيارات المصري في الفترات الاخيرة العديد من التغيرات و اللضطرابات في الاسعار و الشركات و الممولن و ذلك ادي الي ما نحن عليه اليوم. سوف نناقش بعض الجوانب التي قد يكون لها تأثير في هذا المجال و الصناعة بالأيجاب او بالسلب.

منذ بضعة سنين قام احد المهتميين بمجال السيارات بأنشاء حملة بأسم "خليها تصدي" و كان هدف هذه الحملة هي الحد من زيادة الاسعار و جشع التجار, و حازت هذه الحملة بأعجاب الجماهير و الشعب المصري ككل لمن يريد امتلاك سيارة حتي لو كانت مستعملة لأن اسعار السيارات الجديدة تأثر علي اسعار السيارات المستعملة. امتدت هذه الحملة لبعض السنين و كان لها تأثير ايجابي علي بعض الشركات و المركات العالمية التي قررت ان تقوم ببعض الخفيضات علي بعض الموديلات من سياراتها.

 

لم تكن هذه الحملة هي الضربة الوحيدة لسوق السيارات ولاكن اتي بعدها الكثير و منها جائحة فيروس كورونا الذي اوقف صناعة السيارات في العالم ككل. ادي الي ايقاف المصانع و التجارة و حركة البيع و الشراء ولاكن سرعان ما قامت المصانع بالعودة الي ما كانت عليه مع اتخاز كافت الاجرائات و التحديات للحفاظ علي ارواح العاملين. ولاكن هذا الرجوع للصناعة لم يعيد حركة البيع و الشراء مثل ما كان علية.

كانت العديد من المصالح الحكومية مغلقة منذ وقت قريب و كان ذلك ايضا يعيق حركة الشراء للمستهلكين. كما ان هذه الجائحة اثرت علي الوضع الاقتصادي لجميع البلاد و منها مصر, و هذا الركود يؤدي الي تقليل حركة البيع و الشراء ايضا مع عدم الرغبة في امتلاك سيارة في هذا الوقت حيث قامت الكثير من الشركات و اصحاب الاعمال باجبار العاملين بالعمل من المنزل و هذا يقلل من حركة التنقل للافراد و بالتالي يقلل رغبة امتلاك السيارات.

لم يكن هذا كل ما حدث ولاكن يوجد العديد من الاسباب الأخري مثل تغير سعر الدولار في الاونة الاخيرة و ايضا وجود موديلا جديدة بأشكال جديدية لسنة 2021 و منها بعض التغيرات في الشكل الخارجي و الداخلي و الامكانيات و ذلك يؤثر علي شراء الموديلات الحالية المتاحة لأن كل مشتري يريد امتلاك احدث الموديلات, و ذلك ادي الي وجود بعض الموديلات بكثرة لدي الوكيل. و تأكيدا لكلامي فقد قام بعض التوكيلات بالتخفيضات التي وصلت الي 40.000 جنية علي هذه الموديلات .

نتمني ان يعود سوق السيارات الي الوضع الطبيعي مع اعادة الحياة الي طبيعتها , و التغلب علي هذه الجائحة.